مونديال 2022.. المنتخب المغربي يعزز حظوظه لبلوغ ثمن النهائي بتفوقه على نظيره البلجيكي 2-0

عزز المنتخب المغربي حظوظه لبلوغ ثمن نهائي مونديال قطر بتفوقه على نظيره البلجيكي بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الأحد، على أرضية ملعب “الثمامة”، برسم الجولة الثانية للمجموعة السادسة.

    وسجل هدفي المنتخب المغربي عبد الحميد الصابيري (د 73) وزكرياء ابو خلال (د 90+2).

  ودخل الناخب الوطني وليد الركراكي المباراة أمام بلجيكا، أحد أفضل المنتخبات على المستوى العالمي، بنفس تشكيلة الجولة الأولى التي حققت تعادلا ثمينا أمام كرواتيا، إلا أنه قبل صافرة البداية اضطر إلى إجراء تغيير في حراسة المرمى بتعويض ياسين بونو بمنير المحمدي.

   وعرفت بداية الشوط الأول، ضغطا كبيرا للمنتخب البلجيكي، وعمليات هجومية سريعة أحبطها الدفاع المغربي بانضباط تكتيكي.

  وكانت أولى المحاولات الخطيرة للمنتخب البجيكي بواسطة باتشواي في الدقيقة ال5 تصدى لها منير المحمدي بنجاح.

  وكاد حكيم زياش أن يفتتح التسجيل للمنتخب المغربي، في الدقيقة الـ20، حينما سدد كرة قوية، لكنها مرت فوق مرمى تيبو كورتوا. وسدد سليم أملاح هو الآخر لكن مرت بعيدة عن المرمى في الدقيقة الـ27، لتظل النتيجة على حالها.

   وفي الدقيقة الـ35، لم يحسن أشرف حكيمي استثمار الكرة، حينما سدد بعيدا عن شباك منتخب بلجيكا.

    وفي الوقت البدل ضائع من الشوط الأول سجل حكيم زياش الهدف الأول للأسود قبل أن يلغى بداعي التسلل.

   وفي الشوط الثاني، اعتمد المنتخب المغربي على انسلالات بوفال من الجهة اليسرى، وكاد أن يسجل هدف التقدم من تسديدة، إلا أن الكرة مرت محادية للقائم الأيسر للحارس البلجيكي في حدود الدقيقة الـ56.

   وأجرى الركراكي تغييرات بإدخال عبد الحميد الصابيري ويحي عطية الله في الدقيقة ال68.

   وأعطت التغييرات أكلها بعدما نجح لاعب سامبدوريا، في افتتاح التسجيل للمنتخب المغربي في الدقيقة ال73، بعد 5 دقائق من دخوله كبديل.

   وحاول المنتخب البلجيكي العودة في النتيجة لكن بدون جدوى في ظل الانتشار الجيد للأسود.

  كما واصل المنتخب المغربي محاولاته في البحث عن تسجيل الهدف الثاني وهو ما تأتى له في الدقيقة 90+2 بواسطة البديل زكرياء أبو خلال.

  وانتزع المغرب صدارة المجموعة مؤقتا برصيد أربع نقاط بفارق نقطة أمام بلجيكا، وثلاث نقاط أمام كرواتيا التي تلتقي لاحقا كندا صاحبة المركز الأخير بدون رصيد.