مجلس جهة الداخلة-وادي الذهب يصادق على اتفاقيات شراكة ذات بعد سوسيو-اقتصادي

صادق مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، بالإجماع، الاثنين بالداخلة، خلال أعمال دورته العادية لشهر يوليوز الجاري، على اتفاقيات شراكة ذات بعد سوسيو-اقتصادي.

وتهدف الاتفاقيات التي تمت المصادقة عليها خلال هذه الجلسة، التي ترأسها السيد الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي، بحضور على الخصوص، والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب السيد لمين بنعمر، إلى دعم وتمويل عدد من المشاريع ذات البعد الاجتماعي والاقتصادي.

وهكذا، ناقش المجلس وصادق على اتفاقية شراكة تتعلق بتمويل وإنجاز الشطر الثاني لتجهيز المنطقة الحرفية والخدماتية بمركز بئر كندوز، تمتد على 18 شهرا، بكلفة إجمالية قدرها 6 ملايين درهم.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تنظيم الحرفيين وتوفير شروط ملائمة لممارسة أنشطتهم في أحسن الظروف الممكنة، وكذا تجنيب المركز الآثار السلبية التي تنتج عن ممارسة هذه الحرف، خاصة على المستويين البيئي والصحي.

كما صادق المجلس الجهوي على اتفاقية شراكة من أجل المساهمة في بناء مسجد الحي الحسني بالداخلة، تمتد على سنتين ابتداء من تاريخ التوقيع والتأشير عليها، بكلفة إجمالية بلغت أزيد من 13 مليون و430 ألف درهم.

ويشكل المشروع، موضوع هذه الاتفاقية، إضافة نوعية للصروح الدينية المنجزة بمدينة الداخلة، كما يندرج في إطار المساهمة في تطوير البنية التحتية المتعلقة بممارسة المواطنين لشعائرهم الدينية في ظروف ملائمة.

وصادق المجلس كذلك على اتفاقية شراكة تجمعه بجمعية المصالح الاجتماعية للقوات المساعدة، تمتد لسنة واحدة (2021)، بكلفة إجمالية قدرها 5 ملايين درهم، من أجل تمويل مشروع ربط وتزويد تجزئة النور بالكهرباء لفائدة هذه الجمعية.

وناقش المجلس وصادق، كذلك، على تعديل ترخيص برنامج متعلق بتنفيذ اتفاقية الشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر.

من جهة أخرى، صادق أعضاء المجلس الجهوي على تحويل اعتمادات ضمن الجزء الأول من الميزانية بقيمة مليونين و600 ألف درهم، لتمويل مصاريف نقل المرضى (الذين تستدعي حالتهم ذلك) للمراكز الاستشفائية بباقي مدن المملكة.

كما صادقوا على إعادة برمجة اعتمادات في الجزء الثاني من الميزانية بقيمة 45 مليون و350 ألف درهم، من أجل تنفيذ برامج مستعجلة وذات أولوية في مجالات اقتصادية وطبية واجتماعية.