مؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة تعبر عن دعمها المطلق لمواقف المغرب في الدفاع عن أراضيه

الكركرات – عبرت مؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة، أمس السبت بالمعبر الحدودي الكركرات، عن دعمها المطلق لمواقف المغرب الرامية إلى الدفاع عن أراضيه وحدوده بحزم في مواجهة أعداء الوحدة الترابية.

وأكدت المؤسسة، في بلاغ تمت تلاوته خلال زيارة ميدانية لوفد تابع لها إلى المعبر، “تنديدها واستهجانها لمناورات النظام الجزائري الهادفة إلى إدخال المنطقة في دوامة عدم الاستقرار”.

وعبرت عن تأييدها لخطوات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، منوهة في هذا الصدد بالقوات المسلحة الملكية الساهرة على حماية الوطن من استفزازات الأعداء ومن يدعمهم.

وأشار البلاغ إلى أن “المؤسسة تدعو إخواننا وأخواتنا الصحراويات والصحراويين المغاربة المتواجدين في مخيمات تندوف إلى العودة إلى حضن وطنهم الأم،  تجسيدا للنداء الملكي ‘إن الوطن غفور رحيم”.