لقاء بالداخلة يقارب موضوع “التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة

الداخلة  شكل موضوع “التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة” محور لقاء نظمه، مؤخرا بالداخلة، كل من الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة بجهة الداخلة – وادي الذهب وشبكة خليج الداخلة للعمل الجمعوي والتنمية.

وعرف هذا اللقاء، المنظم بمؤسسة التفتح للتربية والتكوين وادي الذهب، بمناسبة تخليد اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف خامس ماي من كل سنة، تقديم مجموعة من العروض التي ناقشت موضوع التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة والعناية بمكونتها ومحاربة ظاهرة التصحر بشكل عام.

واستهل هذا النشاط بزيارة ميدانية تتبع عمل الورشات المتعلقة بتدوير النفايات الخاصة بتلميذات وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية بإقليم وادي الذهب، والتي خلفت ارتياحا كبيرا وإعجابا بهذا المنتوج الجديد.

وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس شبكة خليج الداخلة للعمل الجمعوي والتنمية، محمد يداس، إن هذه الورشة التفاعلية، التي تندرج في إطار محور التربية البيئية، تهدف الى ترسيخ مفاهيم البيئة والتنوع البيولوجي من أجل فهم عميق لمدركات العلاقة بين الإنسان و بيئته الطبيعية، وما تزخر به من موارد.

وأكد السيد يداس أن “الإشكاليات البيئية تبرز باعتبارها هم ا جماعيا ومجتمعيا يجب أن نتعاون جميعا لمواجهته من خلال اختيارنا للمدرسة، باعتبارها أفضل مشتل لغرس القيم والمبادئ بخصوص العناية بالمجال البيئي والمحافظة عليه”.

واستهدف النشاط البيئي مجموعة من التلميذات والتلاميذ من مختلف الأعمار، ممن أثارت فضولهم كل العروض المقدمة خلال اللقاء عبر مختلف الأسئلة التي لامست عددا من الجوانب البيئية، والتي وجدت صدرا رحبا للإجابة عنها من طرف المتدخلين.

وفي ختام هذا اللقاء، قام الحاضرون بزيارة ميدانية إلى مجموعة من الأحواض داخل مؤسسة التفتح للتربية والتكوين، حيث جرى تقديم شروحات مستفيضة حول النباتات والأشجار والتربة التي تعيش فيها مختلف الكائنات الحية.