لحاق “الصحراوية” .. فريق (ليزاتينا) “Les Athenas” يفوز بالمرحلة الأولى من المسابقة

الداخلة- فاز الفريق المغربي (ليزاتينا)، المكون من سناء الكساير ويسرى خياطي، أمس الأحد، بالمرحلة الأولى من السباق الرياضي التضامني النسوي لحاق “الصحراوية”، المنظم في الفترة الممتدة من 13 إلى 20 مارس الجاري بالداخلة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وانطلقت مجريات هذه المرحلة الأولى عبر سباق للدراجات الجبلية على مسار بطول 10 كيلومترات، مرورا بالكثبان الرملية البيضاء، يليها مسار ثان للدراجات الجبلية بطول 10 كيلومترات، قبل أن تنتهي المرحلة بمسار ليلي بطول 8 كيلومترات.

وقد اجتمعت سناء ويسرى هذه السنة في تحدي لحاق “الصحراوية” من أجل دعم (لجنة دعم تمدرس الفتيات القرويات) نظرا للأهمية التي يوليانها لهذه المسألة، لا سيما في المناطق القروية.

وتتمثل أهداف اللجنة في المساعدة على مكافحة الهدر المدرسي لدى الفتيات بالعالم القروي، بالإضافة إلى دعم وبدء الإجراءات الهادفة إلى تحسين الظروف الكمية والنوعية للعرض التعليمي.

وأكدت السيدتان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن لحاق “الصحراوية” يشكل حدثا استثنائيا يدفع المرء إلى البدل ونكران الذات، من خلال ممارسة الرياضة.

وأعربا عن سعادتهما الكبيرة بتحقيق الرتبة الأولى، مؤكدتين أنهما قدمتا إلى مدينة الداخلة لبدل أقصى جهدهما وإبراز أفضل ما لديهما من إمكانيات .

من جهة أخرى، حل فريق “الزمزميات”، المكون من سكينة همام وكبيرة الغميري من مدينة العيون، ممثلتا جمعية “لاغون الداخلة”، التي تروم تعزيز مكانة المرأة المغربية الصحراوية في مجال الرياضة، في المركز الثاني.

وبدورهما، أعربا عن اعتزازهما بإحراز المركز الثاني نظرا لصعوبة المسار، وعن رغبتهما في تمثيل جمعيتهما على نحو أفضل خلال المراحل المقبلة.

في حين، حل فريق “الفتيات والورود” “Girls and roses”، الذي يضم آسية فراوي سانتانا وكارين بلانشار، في المركز الثالث. ويمثل هذا الثنائي جمعية “أصدقاء الشريط الوردي”، التي تنشط في مجال التوعية بسرطان الثدي.

وتعرف النسخة السابعة من تظاهرة لحاق “الصحراوية”، المنظمة من طرف جمعية “لاغون الداخلة للتنمية الرياضية والتنشيط الثقافي” ومجموعة “الداخلة أتيتود، هذا التحدي النسائي الخالص، مشاركة فرق من مختلف مناطق المغرب، ولكن أيضا من القارة الإفريقية وأوروبا.