“دور الثقافة الحسانية في ترسيخ مفهوم المحافظة على البيئة” محور لقاء بالداخلة

شكل موضوع “دور الثقافة الحسانية في ترسيخ مفهوم المحافظة على البيئة” محور لقاء نظمه، مؤخرا، شبكة خليج الداخلة للعمل الجمعوي والتنمية، والائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة لجهة الداخلة – وادي الذهب، والمديرية الجهوية للثقافة.

ويندرج هذا اللقاء، المنظم حضوريا وعن بعد في إطار البرنامج التنشيطي للمديرية الجهوية للثقافة، في إطار الأنشطة التي يقوم بها النسيج الجمعوي بالجهة من أجل تسليط الضوء على الدور الذي تضطلع به الثقافة الحسانية في التحسيس بأهمية المحافظة على البيئة.

وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس شبكة خليج الداخلة، محمد يداس، إن هذا اللقاء البيئي يعتبر نبشا في الذاكرة الحسانية من خلال معالجتها للقضايا البيئية، مبرزا في هذا الصدد الممارسات الأصيلة الصديقة للبيئة التي يزخر بها التراث الثقافي الحساني، والتي تساهم في التكيف الناجع مع التغيرات المناخية.

وأوضح أن سكان الصحراء استطاعوا، بالاعتماد على معارفهم التقليدية، التكيف مع قساوة المناخ (شدة الحرارة والبرودة والجفاف والعواصف الرملية)، وأبدعوا في “ثقافة مدبرة للندرة المائية والنباتية والحيوانية”، بعيدا عن كل تبذير، واعتمادا على وسائل ومنتوجات ميزتهم في نشاطهم المعيشي والاقتصادي والثقافي الذي يتأقلم مع البيئة الصحراوية.

وأكد السيد يداس أن الثقافة، من خلال معجمها الحساني المتداول بين الساكنة المحلية، تعد بمثابة “مختبر لمعالجة القضايا البيئة وتعزيز العمل المشترك من أجل مخرجات تصب في صالح البيئة والمناخ على مستوى الجهة.