بورصة الدار البيضاء وجامعة ابن زهر تلتزمان بتطوير التكوين في المجال المالي

الداخلة – وقعت بورصة الدار البيضاء وجامعة ابن زهر بأكادير، اليوم الجمعة بالداخلة، على اتفاقية شراكة لتطوير التكوين في المجال المالي، وذلك على هامش اللقاء التنسيقي الجهوي حول تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وفي كلمة بهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة بورصة الدار البيضاء، كمال مقداد، إن هذه الاتفاقية تندرج في سياق شراكة تم إبرامها بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وبورصة الدار البيضاء في نونبر 2020.

وأضاف السيد مقداد أن هذه الشراكة تروم تعزيز الثقافة المالية لدى الطالبات والطلبة، وتطوير التكوين في المجال المالي عموما وفي سوق البورصة على وجه الخصوص، وتوطيد التواصل الذي تسعى إليه البورصة مع القطاعات المنتجة، وتشجيع ثقافة البورصة عبر ربوع المملكة.

وأشار إلى أن الاتفاقية تشمل عدة محاور من بينها استفادة الطلبة من أرضية بيداغوجية ومواد رقمية جد متطورة توفرها بورصة الدار البيضاء، وإحداث “غرف تداول” (trading floor) داخل فضاءات المؤسسات الجامعية بغية تقريب الطالبات والطلبة من التكوين في مجال البورصة والتعريف به، وتنظيم لقاءات ومحاضرات علمية عبر “قافلة مدرسة البورصة” تحت إشراف أطر سوق البورصة.

كما تهدف الاتفاقية، يضيف السيد مقداد، إلى الانفتاح على ثقافة البورصة، وتشجيع البحث في مجال السوق المالية، من خلال تنظيم جائزة بورصة الدار البيضاء لأفضل بحث علمي، ومسابقة -أبطال البورصة-، وتلقين الطالبات والطلبة مهارات وكفاءات من خلال تكوينات إشهادية معتمدة ومصادق عليها من لدن المعهد البريطاني للتكوين المالي (Cisi).

وأشار إلى أن التعريف بدور ووظيفة البورصة يعد من بين أهم الأهداف التي تسعى إدارة بورصة الدار البيضاء إلى تحقيقها، إيمانا منها بأن توعية الجمهور والمستثمرين تعد عاملا أساسيا في خلق سوق تمويل قوية وديناميكية.

وجرى التوقيع كذلك على اتفاقيتين، الأولى تتمثل في الملحق رقم 2 لاتفاقية الشراكة بين جامعة ابن زهر ووزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة حول “برنامج التمكين الاقتصادي للنساء بجهة الداخلة – وادي الذهب”، والثانية بين ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب والمجلس الإقليمي لوادي الذهب وجامعة ابن زهر – المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة، من أجل اقتناء وتدبير حافلة لنقل طلبة هذه المدرسة.

من جهة أخرى، تم التوقيع على أربع اتفاقيات بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب وشركائها، حيث تم التوقيع على اتفاقية مع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بشأن برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة برسم سنة 2021.

وتهدف اتفاقية الشراكة هاته إلى إنجاز مشروع “اقتناء المناهج التربوية لفائدة أطفال التعليم الأولي” بالمؤسسات الابتدائية العمومية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما تم التوقيع على اتفاقية مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالداخلة ومؤسسة بوكلاند للنشر والتوزيع من أجل “تكوين أساتذة اللغة الإنجليزية”.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى وضع إطار قانوني ومؤسساتي للتعاون بين الأطراف الثلاثة (الأكاديمية والمركز والمؤسسة) للمساهمة في تكوين الأطر التربوية في مادة اللغة الإنجليزية بالمؤسسات التابعة للجهة.

بعد ذلك، تم التوقيع على اتفاقية مع المجلس الإقليمي لوادي الذهب من أجل تأهيل ملاعب رياضية ببعض المؤسسات التعليمية، واتفاقية مع جمعية الفتح للتنمية بجهة الداخلة – وادي الذهب بشأن تنزيل “البرنامج الجهوي لتعميم وتطوير التعليم الأولي”.

وجرت مراسم التوقيع على هذه الاتفاقيات بحضور، على الخصوص، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي إدريس أوعويشة.