بطولة العالم في “الوينغ فويل/ السورف-رييس” بالداخلة.. الأمريكية فيونا وايلد تحرز اللقب

أحرزت الأمريكية فيونا وايلد لقب النسخة الأولى من بطولة العالم في رياضة “الوينغ فويل” صنف “السورف-رييس”، التي جرت منافساتها اليوم السبت بشاطىء التروك (النقطة الكليومترية 25 ) بمدينة الداخلة .

وجاء تتويج فيونا وايلد بلقب هذه البطولة بعد تربعها على صدارة الترتيب العام، متبوعة بالهولندية بوين فان دار ليندن التي احتلت مركز الوصافة، فيما جاءت الفرنسية أوران سيريس في المركز الثالث.

وعبرت المتوجة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادتها بالفوز بالمركز الأول في هذا الصنف الرياضي، خاصة وأنه جاء بعد ظفرها بلقب مسابقة صنف “السورف-فري ستايل” التي جرت أطوارها أول أمس الخميس.

وأضافت أن تتويجها بلقبين في هذه البطولة العالمية سيحفزها ويرفع من معنوياتها لخوض مختلف مشاركاتها الدولية المقبلة، معتبرة أن أجواء شواطئ مدينة الداخلة الرائعة ساعدتها على تحقيق هذه النتيجة الإيجابية.

وعرفت منافسات “السورف-رييس” مشاركة نخبة من البطلات العالميات في هذا النوع الرياضي ينحدرن على الخصوص من هولندا والتشيك وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل.

وبحسب المنظمين، فإن هذه التظاهرة الرياضية الدولية، المنظمة من قبل جمعية “لاغون الداخلة لتنمية الرياضة والتنشيط الثقافي” والجمعية العالمية لرياضة الوينغ في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 46 للمسيرة الخضراء، تروم جعل الداخلة وجهة مرجعية من مستوى عال في رياضة “الوينغ فويل” بالنسبة للمحترفين والمبتدئين على حد سواء.

وتحظى مسابقات “الوينغ فويل” بمتابعة كبيرة وتمنح للمواقع المضيفة بعدا ونطاقا دوليين.

وبلغت شعبية هذه الرياضة المائية الجديدة “الكل في واحد” مستويات عالية، لدرجة أن كل موقع لرياضتي “الويند سورف” أو “الكايت سورف”، في جميع أنحاء العالم، يتوفر على ممارسين لـ “الوينغ فويل” على الماء.

وجرى تنظيم أولى المسابقات الدولية في رياضة “الوينغ فويل” بكل من البرازيل وطريفة بإسبانيا، خلال نونبر ودجنبر 2020.

يذكر أن “الوينغ فويل”، الذي يعد بمثابة الاتجاه الجديد لرياضات التزحلق، هو مزيج من رياضات “الويند سورف” و”الكايت سورف” و”السورف”. ويعتمد هذا النوع الرياضي على التزحلق على لوح مزود برقائق معدنية أثناء دفعه بواسطة جناح قابل للنفخ ومثبت مباشرة في اليدين.