الدورة السادسة لتظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج” مابين 14 و20 غشت الجاري 

ستنعقد الدورة السادسة لتظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج”، وهي حدث رياضي يرتكز على الوصول إلى الكويرة من خلال الكايت سورف انطلاقا من الداخلة، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 غشت الجاري.

وتنظم هذه التظاهرة الرياضية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف “الجمعية المغربية للكيت سورف”، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع وبشراكة مع ولاية الجهة ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليم الجنوب بالمملكة وجهة الداخلة – وادي الذهب، حسب بلاغ للمنظمين.

وأوضح البلاغ أن هذا الحدث، الذي يندرج في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الثانية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، يمنح للمشاركين فيه أحسن فرصة لممارسة رياضة الألواح الشراعية “الكايت سورف” في إفريقيا.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى المشاركين المغاربة، سيعرف هذا الحدث الرياضي مشاركة ما يقرب من 50 متسابقا من عدة بلدان، مثل فرنسا وإسبانيا وسويسرا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا والبرازيل والأرجنتين، مضيفا أن الحضور النسوي سيتميز بمشاركة العديد من المتسابقات.

وستعرف هذه الدورة، للمرة الأولى، مشاركة فريق إسرائيلي، كما ستتم متابعتها وبثها بأربع لغات من طرف القناة التلفزية الإخبارية الإسرائيلية “news i24 Channel”.

وخلال هذه الرحلة البحرية التي يبلغ طولها 500 كيلومتر على طول الساحل بين الداخلة والكويرة، سيتم إنشاء خمس محطات مؤقتة للمبيت على طول هذا المسار في اتجاه الرياح على مستوى مختلف المواقع.

ويتوزع هذا الحدث الرياضي على خمس مراحل، وهي خليج سينترا، وموقع الرأس القاسح، وخليج بئر كندوز، وموقع كورفيرو إلى غاية خليج الكويرة.

وستجرى هذه المنافسة الرياضية الدولية في إطار الامتثال الصارم للمعايير الصحية والوقائية لمواجهة (كوفيد-19)، بالإضافة إلى تدابير أخرى مثل مواكبة فريق طبي وإجراء الاختبار الإجباري السريع خلال كل 48 ساعة بالنسبة لجميع المشاركين وكذا فريق المنظمين والفريق المكلف باللوجستيك.

وخلال هذه المنافسة، ستنظم “الجمعية المغربية للكيت سورف” عملية تنظيف في خليج سينترا وموقع الرأس القاسح.