الداخلة.. 630 مشاركا في البطولتين الجهوية والإقليمية للعدو الريفي المدرسي

شارك ما مجموعه 630 مشاركا يمثلون المؤسسات التعليمية بجهة الداخلة – وادي الذهب في منافسات البطولتين الجهوية والإقليمية، اللتين نظمتا، أمس السبت في إقليم وادي الذهب، تحت شعار “الرياضة المدرسية في خدمة التلاميذ”.

  وجرت هذه البطولة، المنظمة من طرف الفرعين الإقليمي لوادي الذهب والجهوي للداخلة – وادي الذهب للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، في منطقة تاورطة (شمال الداخلة)، وذلك في إطار تخليد الذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء والذكرى الـ 67 لعيد الاستقلال.

  وتهدف هذه التظاهرة، بالأساس، إلى ترسيخ مبادئ الروح الرياضية بين المشاركين، وغرس قيم التعاون والتكافل والتعارف بين التلاميذ والأطر التربوية، والمساهمة في تنشيط الحياة المدرسية، واكتشاف المواهب الشابة التي من شأنها حمل مشعل الرياضة على الصعيدين الوطني والدولي.

  وقالت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، الجيدة اللبيك، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه النسخة تميزت بمشاركة 630 تلميذا من مختلف الفئات العمرية، يمثلون 35 مؤسسة تعليمية تابعة لتراب الجهة.

  وأضافت السيدة اللبيك أن الفائزين بهذه المسابقة الجهوية سيشاركون في البطولة الوطنية للمدارس في العدو الريفي، والتي ستقام خلال الفترة الممتدة من 04 إلى 08 دجنبر المقبل في مدينة السعيدية.

  وأسفرت النتائج النهائية لهذه المنافسات عن فوز صلاح الدين بوسعيد في فئة الشبان، يليه عبد الغفور مراد ومحمد العلوي المرتجي. ولدى الإناث، أحرزت إكرام آيت عبو المركز الأول، متفوقة على كل من سلوى ماء العينين وأحلام رشدي.

  وفي فئة الفتيان، أحرز أيوب بن بلا المرتبة الأولى، متفوقا على كل من نور الدين كاح، وأيوب قنفي. ولدى الإناث، فازت بالمرتبة الأول بديعة العرج، متفوقة على كل من آية حنون، وخديجة الكزاري.

  وفي فئة البراعم، فاز نسيم لشكر بالمرتبة الأولى متبوعا بكل من رضا غزولي ومجاهد الشكاري. ولدى الإناث، فازت سمية بلكوشي بالمرتبة الأولى، تليها كل من خديجة المودن، ومروة نعيم.

  وفي فئة الصغار، فاز محمد الهويل بالمرتبة الأولى متقدما على محمد فاضل وعلاء الدين الخليفي، فيما عادت المراكز الثلاثة الأولى للفتيات، على التوالي، لكل من سكينة رشدي، وسعاد مُعِز ومريم الزاوية.