الداخلة – وادي الذهب.. أزيد من 3700 مترشح يجتازون امتحانات البكالوريا برسم دورة يونيو 2021

الداخلة – أفادت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للداخلة – وادي الذهب، بأن 3759 مترشحة ومترشحا سيجتازون امتحانات البكالوريا برسم دورة يونيو 2021 على مستوى الجهة.

وأوضح بلاغ للأكاديمية، أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2021، بلغ 2296 مترشحة ومترشحا (نسبة الإناث 46 في المئة)، بينهم 931 من المترشحين الأحرار الذين سيجتازون كذلك الامتحان الجهوي الموحد للسنة الثانية بكالوريا.

وأضاف البلاغ أنه سيتم إجراء هذا الامتحان في محطتين، الأولى أيام 08 و09 و10 يونيو المقبل بالنسبة للشعب العلمية والتقنية والمهنية، حيث يبلغ عدد المترشحين 1235 (نسبة الإناث 51 في المئة)، بينهم 326 من المترشحين الأحرار.

أما المحطة الثانية، فستجرى يومي 11 و12 يونيو المقبل بالنسبة للشعب الأدبية والأصيلة، حيث بلغ عدد المترشحين 1061 (نسبة الإناث 49 في المئة)، بينهم 605 من المترشحين الأحرار.

وبالنسبة للامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا، فسيجتاز اختباراته ما مجموعه 1463 مترشحة ومترشحا من المتمدرسين (نسبة الإناث 58 في المئة)، بينهم 134 من التعليم الخصوصي.

وسيتم إجراء هذا الامتحان في محطتين، الأولى يومي 31 ماي الجاري و01 يونيو المقبل بالنسبة للشعب العلمية والتقنية والمهنية، حيث يبلغ عدد المترشحين 1001 (نسبة الإناث 57 في المئة)، بينهم 111 من التعليم الخصوصي. أما المحطة الثانية، فستجرى يومي 03 و04 يونيو المقبل بالنسبة للشعب الأدبية والأصيلة، حيث بلغ عدد المترشحين 462 (نسبة الإناث 49 في المئة)، بينهم 23 من التعليم الخصوصي.

من جهة أخرى، أشار البلاغ إلى أن أولى محطات الامتحانات لنيل شهادة البكالوريا انطلقت يومي 27 و28 ماي الجاري، بإجراء الامتحان الجهوي الموحد للسنة الثانية بكالوريا الخاص بالمترشحين الأحرار، حيث اجتاز ما مجموعه 631 مترشحا ومترشحة من بين 931 (بنسبة غياب بلغت 32 في المئة)، في أجواء عادية وجيدة.

وأكدت الأكاديمية أنه، بالنظر إلى الظرفية الاستثنائية التي يشهدها إجراء هذه الامتحانات في ظل تفشي جائحة “كوفيد-19” وما تستلزمه تدابير احترازية ووقائية لضمان سلامة وصحة جميع المترشحين والمترشحات والأطر التربوية والإدارية، ومن أجل احترام التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان، فقد تم تخصيص عشرة مراكز للامتحانات مع حصر عدد المترشحين في 10 أشخاص لكل قاعة.

وأضافت أنه حرصا على تأمين إجراء هذه الامتحانات في ظروف جيدة تضمن كافة حقوق المترشحات والمترشحين لاجتيازها بنزاهة وشفافية وتكافؤ الفرص، فقد تم تكثيف الحملات التواصلية والتحسيسية باعتماد مختلف الوسائط التواصلية المتاحة، وإبلاغ المترشحات والمترشحين بمختلف الإجراءات التنظيمية والوقائية عبر منصات التواصل الجهوية والإقليمية والمؤسسات التعليمية.

وفي هذا الصدد، أكدت الأكاديمية أنه تم تسخير جميع الإمكانيات المادية واللوجستية من أجل توفير كل المستلزمات الضرورية للحفاظ على سلامة المترشحين والمترشحات وكذا الأطر التربوية والإدارية، من اعتماد للتشوير الأرضي، وتعقيم مختلف فضاءات مراكز الامتحان، وتوفير الكمامات ووسائل النظافة والتعقيم، ووضع الملصقات المتضمنة للقواعد والسلوكات الوقائية.