الداخلة .. لقاء حول تبسيط المساطر في مجال الاستثمار

انعقد، أمس الاثنين، بالداخلة، لقاء تحسيسي حول تبسيط المساطر في مجال الاستثمار.

ويندرج هذا اللقاء الذي تميز، على الخصوص، بحضور الكاتب العام لولاية جهة الداخلة – وادي الذهب، إسماعيل هيكل، والمدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بالجهة، منير الهواري، ورؤساء وأعضاء الغرف المهنية الجهوية، إضافة إلى فاعلين اقتصاديين ومنتخبين وممثلي المصالح اللاممركزة، في إطار الدورات الجهوية للتحسيس حول تبسيط المساطر الإدارية المتصلة بالاستثمار.

كما يندرج في سياق مواصلة تنفيذ مقتضيات القانون رقم 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، لاسيما في ما يتصل بالقرارات الإدارية اللازمة من أجل تنفيذ المشاريع الاستثمارية، وأجرأة مخطط العمل بشأن الإجراءات الاستعجالية ذات الأولوية الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال ودعم تنافسية الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الاتجاه، قال مدير عصرنة الإدارة بوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، جمال صلاح الدين، إن هذا اللقاء يروم تحسين مناخ الأعمال وجذب الاستثمارات بهذه الجهة.

وكشف أن الوزارة “بلورت، بتنسيق مع المركز الجهوي للاستثمار والإدارات المعنية، مسلسل تبسيط هم 22 مسطرة إدارية تتعلق بالاستثمار، والتي تتم دراسة الطلبات المتعلقة بها على مستوى اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار”.

وتابع أن من شأن هذا المسلسل تقليص عدد الوثائق المطلوبة من المستثمرين بنسبة 45 بالمئة في المتوسط، مما سينعكس إيجابا على مسار المستثمر من خلال تقليص المدة الزمنية المخصصة لإعداد ملفات الترشح، بهدف تسريع عملية الانتهاء من المشروع الاستثماري.

من جهته، ألقى ممثل وزارة الداخلية عرضا حول الصيغ المبسطة للمساطر الاستثمارية ومراحل تنفيذها، إضافة إلى الوثائق التي لم تعد مطلوبة من المستثمرين في إطار تبسيط المساطر.

ويأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة من الدورات الجهوية الموجهة إلى أعضاء اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار، بغرض تحسيس مسؤولي المصالح اللاممركزة المعنية بتطبيق الصيغ الجديدة المبسطة لمساطر الاستثمار.

وتتواصل هذه اللقاءات الجهوية التحسيسية بالجهات الاثني عشر للمملكة، من 28 أكتوبر الماضي إلى غاية 7 دجنبر المقبل، وذلك في إطار تفاعل وزارتي الداخلية والانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى تبسيط ورقمنة المساطر المتعلقة بالاستثمار، وضرورة تعبئة كافة  المتدخلين والتحلي بروح المسؤولية، للنهوض بهذا القطاع الاقتصادي المصيري لتقدم المملكة.