الداخلة/فن الطبخ.. جزر موريس والمغرب وتونس يعتلون منصة “البوكس الذهبي بإفريقيا”

فازت جزر موريس، أمس الجمعة بالداخلة، بالنسخة الثانية من “البوكس الذهبي بإفريقيا”، التي تنظم في إطار البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة.

وهكذا، فاز فريق جزر موريس بهذه الجائزة بعد خمس ساعات ونصف من المنافسة، متبوعا بكل من المغرب وتونس اللذين أحرزا، على التوالي، المرتبتين الثانية والثالثة في منصة التتويج.

وتميزت هذه المنافسة المرموقة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة كبار الطهاة الأفارقة المنحدرين من سبعة بلدان، من بينها مصر وغانا وبوركينا فاسو والسنغال.

وسيتأهل البلدان المتصدران للترتيب، وهما جزر موريس والمغرب، إلى نهائيات “البوكس الذهبي العالمي”، التي ستنظم في مدينة ليون الفرنسية شهر يناير المقبل.

وتتواصل البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة، اليوم السبت، بتنظيم كأس إفريقيا الخامسة لصناعة الحلويات، بمشاركة ثمانية منتخبات وهي المغرب وجزر موريس وبوركينا فاسو والكوت ديفوار وتونس ومصر وغانا والسنغال.

وتعد البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة، التي تنظمها مجموعة “رحال إيفنت”، والتي تضم أزيد من 200 من الطهاة المرموقين في مجال فن الطبخ وصناعة الحلويات، فرصة بالنسبة للطهاة الأفارقة من أجل تسليط الضوء على فن الطبخ في بلدانهم.

ويشمل البرنامج عروضا للطبخ وورشات عمل حول تنوع وغنى فنون الطبخ في الجهة، بمشاركة متدربين من المدارس الفندقية التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

يذكر أن البوكس الذهبي بإفريقيا أضحى، على مر السنين، مرصدا متميزا لتنوع تراث فنون الطبخ، والتحولات التي يشهدها مجال فن الطبخ في سائر أنحاء العالم.

وتجمع هذه المسابقة العالمية المرموقة في فن الطبخ، التي تعقد كل سنتين بمدينة ليون في إطار فعاليات المعرض الدولي للمطاعم، كبار الطهاة المنحدرين من 24 بلدا من القارات الخمس.