الداخلة سبوت”.. كتاب بديع صادر عن (الداخلة ميديا) بتعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة

الرباط- صدر حديثا عن “الداخلة ميديا”، بتعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، كتاب بديع تحت عنوان “الداخلة سبوت”.

ويشكل هذا المؤلف، الذي يقع في 240 صفحة، دعوة للسفر للداخلة باعبتارها واحدة من أجمل وجهات المغرب، من خلال إبراز ميزاتها السياحية.

ويتوزع هذا الكتاب على تسعة محاور تشمل “ميزات الداخلة”، و”نباتات وحيوانات فريدة” ، و”نشاط سياحي مزدهر”، و”الداخلة عاصمة الكايت سورف” ، و”أنشطة متعددة للممارسة” ، و”وجهة مسؤولة بيئيا”، و”أرض ورجال”، و”جهة تراهن على بنيتها التحتية”، “ورش كبير في الهواء الطلق”.

ويبرز هذا المؤلف، الذي كتب تقديمه مولاي عبد العزيز السنوسي، المدير العام لشركة “الداخلة ميديا”، وألف مقدمته العامة، عادل الفقير، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، المميزات السياحية لمدينة الداخلة، الوجهة المفضلة لسنة 2021.

وكتب السيد الفقير “بالنسبة للمكتب الوطني المغربي للسياحة، يتمثل هدفنا اليوم في جعل الداخلة وجهة ساحلية قائمة بذاتها و متألقة على الساحة الدولية من خلال جعل (الداخلة) علامة تجارية قوية معترف بها في جميع أنحاء العالم”.

وتمت كتابة النصوص العالية الجودة التي يتضمنها هذا المؤلف من طرف فريق من الصحفيين، بينهم أحلام جبار، وذلك تحت إشراف إدريس السنوسي، أول فاعل فندقي في الداخلة، وتنسيق شامة بركاش.

ويتضمن المؤلف شروحات للنصوص عن طريق صور حصرية لمصورين محترفين اثنين، معروفين بحبهما لمدينة الداخلة، ويتعلق الأمر بكل من ماريانو أرياس ولودوفيك سوفور أنطوان.

ويشكل كتاب “الداخلة سبوت” إعلان حب حقيقي لمدينة استثنائية في طريقها لتصبح واحدة من أهم الأقطاب البحرية والسياحية في البلاد، وتشكل إحدى الوجهات الأكثر إثارة للفضول الأدبي في مطلع هذا العام.

ويتميز غلاف الكتاب بتصميمه البسيط بلون أزرق صحراوي رائع، يجمع بين العناصر الرئيسية الثلاثة التي تتميز بها المنطقة: الشمس والكثبان الرملية والبحر.