الداخلة .. جموع المصلين يؤدون صلاة الاستسقاء طلبا للغيث

أقيمت، صباح اليوم الثلاثاء، بالداخلة، صلاة الاستسقاء، وذلك تنفيذا للأمر المولوي السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وإحياء لسنة النبي المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كلما قل وانحبس المطر عن الناس.

وشارك في أداء الصلاة والي جهة الداخلة-وادي الذهب، عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، وعامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجواهري، وعدد من الشخصيات من بينها، على الخصوص، منتخبون، وشخصيات مدنية وعسكرية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد المندوب الجهوي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالداخلة-وادي الذهب، عبد القادر العليوي، أن صلاة الاستسقاء تعد سنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتقام كلما انحبس المطر.

وأوضح السيد العليوي أنه سيرا على هذه السنة الحميدة، أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، بأن تقام هذه الصلاة بالمصليات والمساجد الجامعة بمختلف جهات وأقاليم المملكة.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قد أعلنت، أمس الأثنين، أن صلاة الاستستقاء ستقام، اليوم، بالمصليات والمساجد الجامعة بمختلف جهات وأقاليم المملكة، وذلك تنفيذا للأمر المولوي السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقد دأب المغاربة على إقامة صلاة الاستسقاء كلما انحبس المطر، وذلك استدرارا لرحمة الله وجوده وعطائه عملا بقوله تعالى، الذي سبقت رحمته غضبه والذي لا يخيب من رجاه وتوجه إليه، “أدعوني أستجب لكم”، وقوله عز وجل “استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا”.