الداخلة تستضيف النسخة الأولى من اللقاء الوطني للطالب في الأقاليم الجنوبية

افتتحت بالداخلة، فعاليات النسخة الأولى من اللقاء الوطني للطالب في الأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي يهدف إلى تعزيز مقاربة القرب والتبادل المباشر مع مختلف الفاعلين في مجال التربية والتكوين والتوجيه.

وتشكل هذه التظاهرة، المنظمة من طرف “Vision Orientation” و “Hub Education”، المتخصصتين في توجيه وتطوير مهارات التلاميذ، بتنسيق مع جامعة ابن زهر بأكادير والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، موعدا مهما للشباب في الجهة، باعتبار أنه يمنح لتلاميذ البكالوريا فضاء لتبادل الخبرات واستكشاف أفضل الفرص التعليمية من خلال المعلومات والنصائح التي توفرها لهم الجامعات والمدارس المشاركة.

كما يتوخى هذا الحدث التربوي مساعدة هؤلاء الشباب في اختيار مساراتهم التعليمية، لاسيما من خلال تنظيم لقاءات مباشرة مع خبراء في التعليم العالي والتكوين المهني، فضلا عن ممثلين للعديد من المعاهد ومؤسسات التعليم العالي العمومية والخاصة.

وتعرف النسخة الأولى من اللقاء الوطني للطالب مشاركة حوالي عشرين مؤسسة، تضم عدة جامعات ومدارس ومعاهد عليا ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وتعمل على توفير العديد من التخصصات والمعطيات المحينة حول التكوينات والآفاق لما بعد الباكالوريا، بهدف مساعدة تلاميذ إقليم وادي الذهب على تحديد مشاريعهم الشخصية.

وفي هذا الإطار، تمت تهيئة أروقة للعارضين المشاركين في هذا الملتقى من أجل إطلاع التلاميذ على مختلف المواد الإعلامية (مطويات، كتيبات، معطيات تقنية، وغيرها) التي تضم جميع المعلومات اللازمة من أجل مساعدتهم في تحقيق مشاريعهم الشخصية واختيار ما يناسب مؤهلاتهم ورغباتهم.

وقال المنسق العام للقاء الوطني للطالب في الأقاليم الجنوبية، ابراهيم كنماتي، في تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الملتقى يعد فضاء للاطلاع على مختلف التخصصات التي تقدمها الأروقة المشاركة، مبرزا أهمية توجيه التلاميذ وتزويدهم بالنصائح والإرشادات التي تمكنهم من اختيار أفضل لمسارهم الدراسي والتكويني.

من جهتهم، أكد عدد من التلاميذ على أهمية تنظيم هذا النوع من الملتقيات التي تمكنهم من تحسين اخياراتهم التوجيهية لضمان مستقبل أكاديمي ومهني أفضل.

وستتواصل فعاليات النسخة الأولى للقاء الوطني للطالب بالأقاليم الجنوبية في كل من جهتي العيون-الساقية الحمراء (17 و18 ماي) وكلميم-واد نون (19 و20 ماي).