الداخلة.. انطلاق فعاليات المعرض الجهوي الـ 12 للكتاب والنشر

 انطلقت، مساء أمس السبت بالداخلة، فعاليات الدورة الثانية عشر للمعرض الجهوي للكتاب والنشر، التي تنظمها المديرية الجهوية للثقافة بالداخلة – وادي الذهب، تحت شعار “العلم رهان البناء، وحاضن هوية الأمة ومستقبلها”.

  وتأتي هذه التظاهرة الثقافية، التي تحتفي بوكالة بيت مال القدس الشريف كضيف شرف، تفعيلا لاستراتيجية قطاع الثقافة الرامية إلى ترسيخ الفعل القرائي عبر ربوع المملكة ودعم الكتاب وتقريبه من ساكنة الجهة، وتنفيذا للبرنامج السنوي للمعارض الجهوية للكتاب والبرنامج التنموي المندمج لجهة الداخلة – وادي الذهب.

  وتندرج هذه الدورة، المنظمة بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، وبتعاون مع ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب والمجلس الجهوي والمجلس الجماعي للداخلة، في إطار تخليد الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، والذكرى السابعة والستين لعيد الاستقلال المجيد.

  ويتميز هذا الموعد الثقافي، الذي يتواصل إلى غاية 26 نونبر الجاري، بمشاركة أكثر من 30 عارضا يمثلون دور نشر وطنية ومكتبات وطنية ومحلية ومؤسسات عمومية تعنى بالقراءة، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الجامعية المتواجدة في تراب الجهة.

  وفي كلمة بالمناسبة، قال المدير الجهوي للثقافة بالداخلة – وادي الذهب، المامون البخاري، إن المعرض الجهوي للكتاب والنشر أضحى حدثا ثقافيا تنتظره ساكنة الجهة كل سنة لتميزه من حيث عدد الناشرين والعارضين وعدد الكتب التي يتم عرضها خلال فعالياته، وغنى البرنامج الثقافي الذي يسطر على هامش فقراته.

  وأشار السيد البخاري إلى أن النسخة الثانية عشر لهذه التظاهرة الثقافية الجهوية تحفل هذه السنة بمشاركة متميزة لوكالة بيت مال القدس الشريف من خلال عدد من الإصدارات والفقرات.

  وأبرز، في هذا السياق، أن ما تلاقيه وكالة بيت مال القدس الشريف من ترحاب وحفاوة بمدينة الداخلة يجسد كل ما تمثله المدينة المقدسة من مكانة روحية وتاريخية وحضارية فباتت جزءً من الهوية المغربية وأضحت شاهدة على تضحيات المغاربة في سبيل رفعتها وصونا لهويتها العربية والإسلامية.

  من جهته، قال المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، محمد سالم الشرقاوي، إن معرض الكتاب والنشر بالداخلة يشكل محطة مهمة بالنسبة للوكالة التابعة للجنة القدس، برئاسة جلالة الملك محمد السادس، لتقديم لمحة عن إنجازاتها في مختلف المجالات الاجتماعية بالمدينة المقدسة، كما تجسد تضامن المغاربة المبدئي والثابت من طنجة إلى الكويرة مع أشقائهم الفلسطينيين.

  وأبرز، في تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن وكالة بيت مال القدس الشريف، ضيف شرف الدورة الحالية للمعرض، تشارك من خلال تنظيمها لمعارض للصور عن محطات مشرقة في عمل لجنة القدس، ومعرض آخر عن القدس وفلسطين في الخطب السامية لجلالة الملك محمد السادس، بالإضافة إلى تقديم أحدث إصداراتها.

  وذكّر السيد الشرقاوي بأن الوكالة، التي تشتغل تحت الإشراف المباشر لجلالة الملك، تواصل إنجاز مشاريع في مجالات الصحة والتعليم والإعمار والشؤون الاجتماعية المختلفة لفائدة سكان هذه المدينة المقدسة.

  كما يتضمن برنامج التظاهرة أنشطة ثقافية وتنشيطية حافلة تروم دعم الكتاب ومواكبة المؤلفين، من خلال لقاءات وتفاعلية وتوقيع لكتب جديدة، فضلا عن ورشات تحسيسية وتربوية وترفيهية لفائدة الأطفال.

  كما تشارك وكالة بيت مال القدس في هذا المعرض برواق يعرض أحدث إصداراتها، وكذا من خلال تنظيم مائدة مستديرة لعرض هذه الإصدارات بحضور باحثين مغاربة وفلسطينيين.

  وأعطيت انطلاقة النسخة الثانية عشر لهذا المعرض من طرف والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، مرفوقا على الخصوص بسفيرة المملكة الأردنية الهاشمية بالمغرب، جمانة سليمان علي غنيمات، بالإضافة إلى منتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية.