الداخلة.. انطلاق النسخة الثانية من البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة

انطلقت، الجمعة بالداخلة، منافسات النسخة الثانية من البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة “TOC Afrique”، بمشاركة نحو 200 من الطهاة المرموقين في مجال الطبخ وصناعة الحلويات، وذلك في إطار من التبادل والتقاسم.

ويستضيف هذا الحدث، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مسابقتين قاريتين، وهما النسخة الثانية من البوكس الذهبي بإفريقيا وكأس إفريقيا الخامسة لصناعة الحلويات.

وخلال هذه التظاهرة، المنظمة على مدى يومين، من طرف مجموعة “رحال إيفنت”، ستتنافس فرق من الطهاة الأفارقة، المنحدرين من المغرب وبوركينا فاسو والكوت ديفوار وتونس ومصر وغانا والسنغال وجزر موريس، من أجل التتويج باللقب والمشاركة في البوكس الذهبي العالمي وكأس العالم لصناعة الحلويات، التي ستنظم في مدينة ليون الفرنسية شهر يناير المقبل، في إطار فعاليات المعرض الدولي للمطاعم.

وإلى جانب الترويج لفن الطبخ المغربي والإفريقي، فإن البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة ​​تعد كذلك لقاء قاريا لنمكين المغرب من التميز على المستوى الدولي، والتموقع في الصفوف الأولى بين أهم المهنيين في هذا المجال.

وفي تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس البطولة الرسمية للطهاة الأفارقة، كمال رحال السولامي، إن هذه التظاهرة تروم الترويج لمدينة الداخلة من خلال فن الطبخ، مبرزا في هذا الصدد تنوع وغنى الطبخ المحلي.

وأكد السيد رحال السولامي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات، أن البوكس الذهبي بإفريقيا وكأس إفريقيا الخامسة لصناعة الحلويات يمثلان فرصة للطهاة الأفارقة من أجل تسليط الضوء على فن الطبخ في بلدانهم ، مشيرا إلى أن فن الطبخ الإفريقي يمر عبر الارتقاء بالطاهي الإفريقي.

وأضاف “انتقلنا من الارتقاء بالطهاة المغاربة إلى الارتقاء بالطهاة الأفارقة”، مشيرا إلى أنه بعد 10 سنوات، أضحت إفريقيا حاضرة في أرقى مسابقات الطبخ، مستشهدا في هذا الصدد بكأس العالم لصناعة الحلويات وكأس العالم للمخبوزات.

وأشار كذلك إلى أن الطهاة المغاربة اكتسبوا شهرة في مجالي صناعة الحلويات وفنون الطبخ على المستويين الإفريقي والدولي، مشيرا إلى أن مستوياتهم ترتفع من سنة إلى أخرى بفضل مختلف المسابقات التي تتيح للفرق المشاركة اكتساب مزيد من الخبرة.

من جهته، أشار رئيس لجنة تحكيم البوكس الذهبي بإفريقيا، آلان ليكوسيك، إلى أن سبع دول إفريقية تتنافس من أجل التتويج باللقب، مشيرا إلى أن المرشحين لديهم حافز ومستوى رائع من أجل التفوق في هذه المسابقة.

من جانبه، أكد السيد فلوران سوبليسون، مدير تظاهرات فنون الطبخ، أن هذا الحدث يهدف إلى الاحتفاء بفن الطبخ الإفريقي الذي يشهد تقدما مستمرا ويبرز على الساحة الدولية، مشيدا بحضور طهاة أفارقة في العديد من المسابقات الدولية المشهورة.

ويشمل البرنامج عروضا للطبخ وورشات عمل حول تنوع وغنى فنون الطبخ في الجهة، بالإضافة إلى المدارس الفندقية المشتركة في هذا الحدث.