أزيد من 29 ألف تلميذ مسجلين برسم الموسم المدرسي 2020-2021

الداخلة – بلغ عدد التلاميذ المسجلين في مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة في جهة الداخلة – وادي الذهب، ما مجموعه 29 ألفا و350 تلميذا، برسم الموسم المدرسي 2020-2021.

وهكذا، التحق ما مجموعه 23 ألفا و478 تلميذا مسجلين في مؤسسات التعليم العمومي و5872 آخرين مسجلين في التعليم الخاص، وفقا لمعطيات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب.

وأضاف المصدر نفسه أن ما مجموعه 28 ألفا و818 تلميذا يتابعون دراستهم في الوسط الحضري، فيما يبلغ العدد 532 تلميذا في الوسط القروي.

ويتوزع هذا العدد بين التعليم الابتدائي بـ 17 ألفا و564 تلميذا، بينهم 345 في الوسط القروي، والثانوي الإعدادي (6939)، بينهم 105 بالوسط القروي، والثانوية التأهيلي (4847)، بينهم 82 في الوسط القروي.

ويقدر عدد التلاميذ الجدد الملتحقين بالسلك الابتدائي على مستوى مختلف المؤسسات التعليمية في الجهة بـ 3139 تلميذا، بينهم 3083 في المديرية الإقليمية لوادي الذهب و56 في المديرية الإقليمية لأوسرد.

وبلغ عدد المسجلين بالتعليم الابتدائي 5930 تلميذا، بينهم 5830 في إقليم وادي الذهب، و100 في إقليم أوسرد، مسجلا بذلك زيادة بنسبة 6 في المئة مقارنة بالموسم الدراسي السابق (5574). وتضم جهة الداخلة – وادي الذهب ما مجموعه 41 مؤسسة تعليمية، منها 24 مؤسسة للتعليم الابتدائي و10 ثانويات إعدادية و7 ثانويات تأهيلية.

ومن جهته، يضم القطاع الخاص 34 مؤسسة تعليمية، بينها 18 مخصصة للتعليم الابتدائي و11 للثانوي الإعدادي و5 للثانوي التأهيلي.

وبخصوص هيئة التدريس على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب، فقد أوضحت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أن عدد الأطر التابعة لها بلغ 1110 أساتذة، بينهم 487 في التعليم الابتدائي، و292 في الإعدادي و331 في الثانوي.

أما برنامج “تيسير”، فيستفيد منه هذا العام 1860 تلميذا، فيما بلغ عدد المستفيدين من خدمة النقل المدرسي 766 تلميذا في الوسطين الحضري والقروي، بينهم 107 على مستوى جماعة العركوب.

وكانت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب أعلنت، أول أمس الثلاثاء، عن اعتماد النمط التربوي القائم على التعليم عن بعد لمدة 15 يوما، في جميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التابعة للمديريتين الإقليميتين لوزارة التربية الوطنية بوادي الذهب وأوسرد.

ويأتي اعتماد هذا النمط التربوي بناء على قرار لجنة اليقظة الجهوية وحفاظا على سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية في ظل الوضعية الوبائية الحالية التي تعرفها الجهة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).