البطولة الوطنية المدرسية للسباق على الطريق بالداخلة: الأكاديميتان الجهويتان للتربية والتكوين بالرباط-سلا-القنيطرة (ذكور) وسوس-ماسة (إناث) يحرزان الميدالية الذهبية

أحرزت الأكاديميتان الجهويتان للتربية والتكوين بالرباط – سلا – القنيطرة وسوس – ماسة الرتبة الأولى على التوالي في فئتي الذكور والإناث، ضمن البطولة الوطنية المدرسية للسباق على الطريق (6000 م) برسم الموسم الدراسي 2021-2022، المنظمة الأحد بمدينة الداخلة.

وهكذا، فاز المتسابقان جواد خشينة من الثانوية التأهيلية الأمير مولاي رشيد التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالرباط – سلا – القنيطرة، وسلمى البادرة من الثانوية التأهيلية فيصل بن عبد العزيز (سوس – ماسة) بالميدالية الذهبية بعد حصولهما على الرتبة الأولى في فئتيهما.

ففي فئة الذكور، أحرز الحسين حتران من الثانوية التأهيلية علال الفاسي (فاس – مكناس) على الرتبة الثانية، وأسامة علاوي من نفس الثانوية على الرتبة الثالثة.

أما بالنسبة لفئة الإناث، فقد عادت الرتبة الثانية لسلمى سدوك من الثانوية التأهيلية عمر الخيام (سوس – ماسة)، والرتبة الثالثة لعائشة اللباع من الثانوية التأهيلية أبو القاسم الزياني (بني ملال – خنيفرة).

وبالنسبة للتصنيف حسب الفرق (فئة الذكور)، فقد عادت الرتبة الأولى للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس – مكناس، تليها مراكش – آسفي، ثم الدار البيضاء – سطات.

ولدى الإناث، حصل فريق الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لبني ملال – خنيفرة على الرتبة الأولى، متقدما على كل من فريقي أكاديمية سوس – ماسة وأكاديمية فاس – مكناس.

وقال الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوسف بلقاسمي، إن استضافة الداخلة للبطولة الوطنية المدرسية، التي يتزامن تنظيمها مع الاحتفال بذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، تعكس حرص الوزارة على اعتماد مبدأ العدالة المجالية.

وأبرز السيد بلقاسمي، في تصريح للصحافة، أن هذه التظاهرة المتميزة ستساهم في الارتقاء بالرياضة المدرسية بصفة خاصة والرياضة الوطنية بصفة عامة، مضيفا أن هذا الحدث الرياضي شكل كذلك فرصة للتلاميذ والتلميذات من أجل زيارة هذه المدينة العزيزة واكتشاف مميزاتها.

وأشار إلى أن مثل هذه التظاهرات الرياضية تساهم في بناء الشخصية المتوازنة للتلاميذ والتلميذات وكذا الرفع من قدراتهم في مجال التحصيل الدراسي، مذكرا بأن الرياضة تظل آلية أساسية للتربية على قيم المواطنة والتعايش المشترك والاحترام والانضباط والتفوق والتميز.

وتندرج هذه التظاهرة الرياضية، التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، في إطار الاحتفال بالذكرى التاسعة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وعرفت هذه البطولة، المنظمة تحت شعار “الرياضة المدرسية في خدمة التلميذات والتلاميذ”، مشاركة حوالي 300 شابة وشاب مزدادين في سنوات 2004-2005-2006، يمثلون جميع الأكاديميات الجهوية بالمملكة.

وجرت هذه البطولة في جو من الإخاء والتنافس الشريف، بحضور على الخصوص، مدير الارتقاء بالرياضة المدرسية بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عبد السلام ميلي، ومديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب الجيدة اللبيك، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بوادي الذهب محمد فوزي، فضلا عن منتخبين وأعضاء من المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

وفي ختام هذه المسابقة الرياضية، تم توزيع الميداليات والجوائز على مختلف الفائزين والمتوجين، بالإضافة إلى تكريم لأسرة التربية والتكوين تقديرا للخدمات المبذولة للنهوض بالرياضة المدرسية.