“الأراضي الرطبة والمياه التحديات والآفاق” محور ندوة عن بعد بالداخلة

الداخلة –  نظمت المنسقية الجهوية للائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية، مؤخرا بالداخلة، ندوة عن بعد تحت شعار “الأراضي الرطبة والمياه التحديات والآفاق: جهة الداخلة نموذجا”، وذلك تخليدا لليوم العالمي للمناطق الرطبة.

ودعا المشاركون في هذه الندوة، المنظمة بتعاون مع المديرية الجهوية للبيئة بالداخلة، إلى ضرورة إرساء حكامة جيدة ومندمجة بين كل المتدخلين لحماية وتدبير المناطق الرطبة والنظم الإيكولوجية.

وأكد المتدخلون على أهمية العمل على برامج للتوعية والتحسيس كفيلة بضمان انخراط المواطنين وهيئات المجتمع المدني بقوة في الجهود الرامية إلى الحفاظ على المناطق الرطبة.

وأشاروا إلى ضرورة الاستغلال المعقلن للأراضي الرطبة باعتبارها تقدم خدمات عديدة في مختلف الميادين الاجتماعية والاقتصادية، والبيئية، مبرزين أهمية تربية الناشئة على الحس البيئي، وكذا العمل على الرفع من المساهمات العلمية والبحوث حول المناطق الرطبة.