اجتماع حول تقدم المشاريع القطاعية بإقليم أوسرد

الداخلة – انعقد أمس الثلاثاء بملحقة إقليم أوسرد اجتماع خصص لتتبع إنجاز البرامج والمشاريع القطاعية.

ورام الاجتماع الذي ترأسه عامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجوهري، الوقوف عند سير البرامج والمشاريع على مستوى الإقليم، خصوصا الإكراهات التي تعترض حسن إنجازها، سواء على مستوى العقار أو التمويل أو حتى التنسيق بين مختلف المتدخلين.

وجرى التركيز في هذا الصدد على المشاريع المبرمجة على مستوى الإقليم والتي يتتبع مجلس الجهة إنجازها. ويتعلق الأمر ببناء طريق تصل بير كندوز بالمهيريز على طول 16.3 كيلومتر، والتي عبأت غلافا ماليا قدر في 40 مليون درهم، ومشروع تهيئة منطقة مخصصة لبناء 500 مسكن ببير كندوز بغلاف مالي قدر في 43 مليون درهم والتي بلغت نسبة إنجازها 10 بالمئة.

كما يهم إنجاز مرآب جماعي بالكركرات بغلاف مالي قدر في 2.9 مليون درهم والتي بلغت نسبة إنجازه 40 بالمئة، وبناء ثمانية شقق مخصصة للسكن الوظيفي على مستوى هذا المركز الحدودي بغلاف مالي قدر في 5 ملايين درهم ونسبة إنجازها 2 في المئة، وأشغال التهيئة الخارجية لهذا المركز (5 ملايين درهم/90 بالمئة نسبة الإنجاز).

ويتعلق الأمر أيضا بتهيئة المنطقة اللوجيسيتيكية بير كندوز والكركرات بغلاف مالي قدر في 80 مليون درهم، والتطهير السائل لمركز بير كندوز (60 مليون درهم) والتهيئة الحضرية لهذا المركز التي توجد في الشطر الأول (20مليون درهم)، بالإضافة إلى ربط قرية الصيد المهيريز بشبكة الكهرباء (20 مليون درهم)، وتهيئة منطقة صناعية بهذه القرية (25 مليون درهم).

كما جرى التداول بشأن مشاريع شركة العمران الجنوب التي تندرج في إطار البرنامج الجديد للسكن بالأقاليم الجنوبية الرامي إلى توفير سكن لائق للساكنة، وتقليص العجز في السكن بالإضافة إلى تعزيز النسيج الحضري على مستوى الإقليم، من خلال الشطر الثاني من تجزئة السلام بغلاف مالي قدر في 26 مليون درهم/50 بالمئة، وتهيئة تجزئة الفرح (20 مليون درهم/5 بالمئة)، وبناء 50 سكنا اجتماعيا (15 مليون درهم/10 بالمئة).

وبشأن التعليم، تهم المشاريع قيد الإنجاز ببير كندوز بناء قاعة مغطاة للرياضة بغلاف مالي قدر في 900 ألف درهم، وبناء ستة مساكن وظيفية بمبلغ يربو عن 1.6 مليون درهم وثلاثة مساكن وظيفية بأوسرد (900 ألف درهم)، وقاعة للأنشطة، ومكتبتين وقاعتين مخصصتين للأساتذة، بغلاف مالي قدر في 450 ألف درهم لكل مشروع.

ولم تغفل البرامج البعد البيئي، من خلال الحفاظ على المنظومة الإيكولوجية وتثمينها ببير كندوز بغلاف مالي قدر في 10 ملايين درهم ونسبة إنجازها 82 بالمئة، وإنجاز أحزمة خضراء (35.5 مليون درهم/74 بالمئة)، وإعادة إحياء التشكيلات النباتية وتحسين المراعي (25.54 مليون درهم/36 بالمئة).

وفي ميدان الثقافة، سهرت المديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب بشراكة مع مجلس الجهة على حماية مواقع النقوش الصخرية ببير كندوز بغلاف مالي قدر في مليون درهم ونسبة إنجازه 22 بالمئة، وتسجيل مواقع هذه النقوش الصخرية بأوسرد بغلاف مالي قدر في 860 ألف درهم ونسبة إنجازها 90 بالمئة.

وفي الشق الفلاحي، توجد عدة مشاريع قيد الإنجاز، من قبيل تثمين منتجات الإبل بغلاف مالي قدر في 49.5 ونسبة إنجازها 98 بالمئة، وتحسين وتثمين إنتاج الغنم (4.56 مليون درهم /46 بالمئة)، والماعز (5.34 مليون درهم/ 50 بالمئة).

ويهم الأمر تنمية المراعي وتنظيم الترحال (35 مليون درهم/55بالمئة) وبرنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية بالوسط القروي (23.4 مليون درهم/53 بالمئة).