أيام تحسيسية حول حماية الساحل بجهة الداخلة-وادي الذهب

ينظم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الكهرباء ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 15 غشت الجاري، الأيام التحسيسية حول حماية الساحل بجهة الداخلة-وادي الذهب.

وأفاد بلاغ للمنظمين بأن هذه الأيام التحسيسية، المنظمة بتعاون مع جماعتي الداخلة والعركوب والمديرية الجهوية للشباب وجمعية النورس، تحت شعار “بحر بلا بلاستيك# B7ARBLAPLASTIC”، تضم العديد من الأنشطة، لاسيما ورشات عمل إبداعية وفنية، وورشات لإعادة التدوير، ودورات تكوينية حول الحلول المبتكرة لحماية الساحل.

وأوضح البلاغ أن هذه التظاهرة، التي تندرج في إطار برنامج “شواطئ نظيفة” الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ومشروع المراقبة البيئية لسواحل الداخلة، تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية حماية البيئة والحفاظ على المجال البحري والشواطئ من التلوث البلاستيكي.

كما يروم هذا الحدث، الذي يأتي في سياق الاحتفاء بالذكرى الـ 43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب، الحفاظ على نظافة المجال البحري عموما، والشواطئ التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف الساكنة خلال فصل الصيف على وجه الخصوص.

وبهذه المناسبة، يضيف البلاغ، تم إعداد برنامج تحسيسي غني ومتنوع يشمل أنشطة تربوية وترفيهية لفائدة الأطفال والمصطافين بأربع شواطئ بالداخلة، وهي “PK25″ و”أم لبوير” والمسافر و”بلايا لاخيرة”.

يشار إلى أن مشروع المراقبة البيئية لسواحل الداخلة « DAKHLA COASTS ENVIRONMENTAL MONITORING »، الذي أطلقه المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الكهرباء، وتشرف على تنفيذه المقاولة الناشئة “EAGLE AI”، يتوخى تطوير أداة رقمية للرصد البيئي تجمع بين بيانات الاستشعار عن بعد (صور الأقمار الصناعية) وتقنيات الذكاء الاصطناعي (AI) للكشف عن النفايات البلاستيكية، وتحديد كمياتها على مستوى الشواطئ الأربعة المستهدفة خلال الأيام التحسيسية.