أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بالداخلة – وادي الذهب تثمن تدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات

الداخلة – ثمنت أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بجهة الداخلة – وادي الذهب، عاليا التدخل الذي قامت به القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، من أجل وضع حد لعرقلة حركة المرور وحرية التنقل المدني والتجاري بالمعبر الحدودي الكركرات.

ونددت أسرة المقاومة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، بالاستفزازات الخطيرة لمليشيات “البوليساريو” التي تهدد أمن واستقرار المنطقة وتؤدي إلى تقويض فرص إعادة إطلاق العملية السياسية المنشودة من قبل المنتظم الدولي، وإفشال المجهودات المبذولة من طرف الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي متوافق عليه بشأن النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأكدت تشبثها الدائم بالانتماء التاريخي للمملكة واستعدادها الدائم للوقوف في وجه كل المناورات التي تستهدف المغرب في وحدته الترابية وأمنه واستقراره، مؤكدة تشبثها بمغربية الصحراء والانخراط في المسار الديمقراطي وتنزيل النموذج التنموي الرائد الذي يرعاه جلالة الملك محمد السادس بالأقاليم الجنوبية.

كما عبرت عن تعلقها الدائم بالولاء للعرش العلوي المجيد، وانخراطها المتواصل وتجندها الدائم وراء جلالة الملك محمد السادس في كل ما يتخذه من تدابير وخطوات من أجل صيانة وتثبيت الوحدة الترابية والوطنية للمملكة، والحفاظ على الأمن والاستقرار بالمنطقة.