“الداخلة بيزنس تشالنج”…تتويج رواد أعمال

الداخلة – تم تتويج رواد الأعمال الشباب بجهة الداخلة واد الذهب، مساء يوم الجمعة ،في الحفل الختامي للنسخة الثانية من “الداخلة بيزنس تشالنج”، وهو برنامج رائد في ريادة الأعمال أطلقته مؤسسة فوسبوكراع.

وتمثل هذه التظاهرة المنظمة من قبل مركز الداخلة لتأهيل الكفاءات، التابع لمؤسسة “فوسبوكراع”، فرصة لثلاثة عشرة متنافسا من رواد الأعمال (5 نساء و 8 رجال)؛ تم اختيارهم من بين 30 مشروع ا ، لتقديم مشاريعهم لدى لجنة تحكيم مهمتها اختيار أفضل المشاريع.

وفي هذا الإطار تم تقديم 11 مشروع ا اقتصادي ا في قطاعات مختلفة تهم الترويج للمنتوجات البحرية والأغذية الزراعية والحرف والسياحة والخدمات وغيرها.

وقد فازت مكريم هند بالجائزة الأولى عن مشروع “مختبر الصيد”، يتعلق بإنشاء مختبر للتحليل يستهدف أساسا المنتوجات البحرية، وسيقوم هذا المشروع في مرحلة أولى بإخضاع المنتجات لتحليلات فيزيوكيميائية، لينتقل في المدى المتوسط إلى التحليلات الميكروبيولوجية.

وعادت الجائزة الثانية لحمانا محمد أحمد عن مشروعه “Rio Viages” المتعلق ببناء موقع إقامة سياحي وفق ا للتقاليد الصحراوية ، فيما حازت تاشيبت رباب الجائزة الثالثة عن مشروعها “Shaba Beauty” الذي يهدف إلى إنتاج وتسويق منتجات مستحضرات التجميل العضوية (عطور وكريمات) انطلاقا من موارد طبيعية المحلية.

وبهذه المناسبة، أبرزت مديرة مركز الداخلة لتأهيل الكفاءات، سلوى امهادي ، أن برنامج “الداخلة بيزنس تشالنج” يعد محطة تنافسية رفيعة المستوى، حيث استطاع حيازة ثقة خبراء ريادة الأعمال، وفرض نفسه كموعد لا مجيد عنه للدينامية الاقتصادية بالجهة.

ولاحظت السيدة امهادي أن مستوى حملة المشاريع المترشحين يبرز فرادة برنامج ريادة الأعمال “الداخلة بيزنس تشالنج” الذي يقدم مواكبة فردية وتكوينا مكثفا ومناسبا لشباب الجهة.

وأضافت أن البرنامج يساعد على ترجمة الأفكار الإبداعية والابتكارية لحملة المشاريع الشباب إلى مشاريع مقاولات متكاملة، مشيرة إلى أن المواكبة لا تقتصر على مرحلة الخلق، لكنها تتواصل حتى تتحول تلك المشاريع إلى مقاولات قابلة للحياة.

وقد مكن برنامج “الداخلة بيزنس شالنج” من جمع ثلة من الخبراء حول منظومة تروم النظر في مختلف الفرص الاستثمارية في جهة الداخلة، وتعزيز دور المقاولات الصغيرة والمتوسطة كرافعة للتنمية الاقتصادية المحلية.

ويواصل أصحاب المشاريع الذين نجحوا في تحويلها إلى مقاولات، الاستفادة من خدمات المركز، من خلال مواكبة فردية تهدف إلى متابعة عمالهم في جميع المراحل وكذا انجازاتهم والتحديات التي يواجهونها.

ويقدم المركز دعمه على مستويات عدة منها اتخاذ القرارت التجارية وتنظيم الإنتاج ومتابعة التدبير المالي والمحاسباتي و جميع القضايا المتعلقة بالأعمال.

وتجسد مؤسسة “فوسبوكراع” التي أنشئت في 2014 التزاما اجتماعيا ومجتمعيا من لدن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وفرعها فوسبوكراع الناشط في مجال التنمية السوسيو-اقتصادية المستدامة لفائدة الجهات الجنوبية للمملكة.

وتركز المؤسسة على ستة مجالات رئيسية هي التنمية الاجتماعية ومواكبة الشباب وبرنامج ريادة الأعمال وتطوير الثقافة والرياضة والتنمية الفلاحية والتنمية الحضرية والمحافظة على البيئة.